مجانين العالم

تعلّــم أن تقرٍأ ما يسعدك .. تعلّــم أن تقرٍأ ما يعلّمك الخيرٍ .. لا مانع من السّقوٍط أحياناً .. وٍلكن لا تنسَ كيف تنهض بعده .. وٍفي ظلّ ذلك كلّـه لا تنـسَ أن تتعلّم فنوٍن
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 هذه آخر كلمات صغار مرضى السرطان قبل أن يُفارقوا الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 336
نقاط : 442
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 11/07/2009
الموقع : لا اله الا الله العليم الحكيم .اسالك موجبات رحمتك وغرائم مغفرتك . والبلايا من كل اثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار .لاتدع لي ذمبا الا غفرته ولا هما الا فرجته ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك فيها رضا ولنا فيها صلاح الا قضيتها برحمتك يا ارحم الراحمين

مُساهمةموضوع: هذه آخر كلمات صغار مرضى السرطان قبل أن يُفارقوا الحياة   الجمعة أكتوبر 16, 2009 3:48 am

هذه آخر كلمات صغار مرضى السرطان قبل أن يُفارقوا الحياة
2009.10.12 فيصل هارون
قليل منا سمع أو حضر مشهد فراق عزيز عليه وهو يتفوّه بآخر كلام يربطه بالدنيا، وقليل منا رافق مريضا وهو يــُودّع أحباءه ويذكر تفاصيل ذلك، وفي العادة يكون من شهد ذلك يذكر والده أو والدته أو ابنه وابنته أو قريبا له، ولكن نادرا ما يحدث أن تكون آخر اللحظات مع أطفال لم يبلغوا سن الحلم أصيبوا بأنواع من مرض السرطان القاتل وهم يودّعـون الدنيا ولا يدرون، ألزموا البقاء لأيام وشهور على سرير المرض في مشافي ما تزال تحفظ ذكراهم.

"الشروق اليومي" حاولت نقل تلك الذكريات واللحظات الحزينة لعـيّنة منهم مثل الصغيرة صبرينال ورابح وكريمة وآية، وما الذي قالوه وفعلوه في آخر لحظة حياة.
طلبت الصغيرة صبرينال (حينما توفيت كانت عمرها 3 سنوات ونصف) من والدتها بعد 03 أيام وهي في صمت وبكم قائلة لها حين حضرت بين يديها "أمي الحنونة احبك إلى درجة الموت لأجلك، رجاء لا تبكي" وسألتها في كلام قصير"أين الحـِـنــّاء التي طلبت منك وضعها في يديّ" قالتها وهي تضمّها بشدة الضعيف الهزيل ورأسها الصغير تدلىّ مــُرتخيا على صدرها ثم كـلــّمت والدها بالهاتف وأخبرته بالحضور فورًا ولم تترك له زمنا لسؤالها أو يتحدّث إليها سوى أنه قادم مسرعًا في الحين، ولما وصل كان السكون قد زارها مرة أخرى وسكـتت ولم تستطع الكلام سوى حركات متباطئة أرسلتها إليه فرحة بقدومه، وضع يده على رأسها وهو يتلمّس كلّ شبر منها وقال لها "هل تريدين أن أقرأ لك بعضا من القرآن" فأومأت إيجابا بحبيبتيها وفهم الوالد وراح يقرأ حتى هدأت وأطبقت جفنيها لتنام وتستريح وظن الجميع أن غفوة المرض أخذتها وكان الوقت عصرًا، وانصرف الوالد إلى مشغله تاركا زوجته بالقرب من سرير صبرينال بمستشفى بوفاريك تتفحّصها ولكن لم تمض إلا لحظات حتى عاد وقد غادرت إلى غير رجعة ووضعت داخل قبر ويداها كما طلبت مصبوغتان بالحـِـناء.

رابح كان يحلم بزيارة البحر ولكن الموت خطفه...
أما رابح صاحب الـ 10 سنوات فمنعه مرضه من اجتياز الصفّ السادس وبقي في سفر دائم بين مسكنه والطبيب لأجل العلاج الميؤوس منه، ولكن هذه المرة فضــّل طبيبه بمركز مكافحة السرطان بالبليدة أن يأخذه أهله إلى الدار ويمضي بقية أيامه وسط أهله في كوخه القصديري، وهو في طريق العودة برفقة والديه مرّ بهم موكب عروس فابتسم رابح وقالت له والدته هذا فأل خير سنقيم لك فرحا كبيرا، وزاد رابح في الابتسام، وفي صبيحة اليوم الموالي وقبل أن يُرفع أذان الفجر ويصيح الديك أفاق الصغير الذي طالما كان يحلم بالذهاب إلى البحر رفقة صاحبه الوفي عثمان وأفاق معه والده وقال له وصوته ينخفض "لا تبكي يا أبي سوف أترككم أريد قليلا من الماء" (كان والده يعامله مثل صاحب له) شرب ما استطاع واستلقى ونهض من كان بالكوخ -الغرفة وودّعهم واحدا تلو الآخر ورفع رأسه في وجه والدته وكأنه ينظر إليها لأول مرة وقال لها "سامحيني يا أمي كنت شاقا عليك" ورفع يده اليمنى في فضاء رطب وتلى الشهادة وسكن مع رجفات أخذته وهزت جسما نحيلا من غير رجعة وغادر بعيدا دون أن يُحقق حلم زيارة البحر.
صادف يوم رحيلها عيد ميلاد الراحلة صبرينال...
أما كريمة فكانت في ربيعها الـ 12 حيوية للغاية ومرحة إلى درجة أن الجميع بمستشفى بني مسوس تعلقوا بها وأحبوها وكانت في ذروة الفقر، ولم تكن نهايتها بالرغم من مرحها مفرحة بالكامل، إذ بقيت 19 يوما وهي تتألم وفقدت صوتها وامتنعت عن الكلام دون قصد منها وكان الجميع من أهلها وأحبائها يجتهدون في البحث لها عن دواء باهض الثمن (قيمة العلبة الواحدة تجاوزت الـ 50 مليون سنتيم يتم تناولها لمدة شهر فقط)، وصادف يوم رحيلها عيد ميلاد حبيبتها الصغيرة صبرينال التي لحقتها هي الأخرى، وكانت آخر ما نطقت به تأوّه شديد تركها تتــلوّى من شدة ألم المرض الذي لم يحتمله جسمها الصغير مقاومته، ورغم ذلك طلبت في موافقة منها أن يقرأ لها والد صبرينال قليلا من القرآن الكريم، لتسكن وتخلد في نوم عميق لم تستيقظ من بعده أبدا.

سافرت آية من دون مرافقة والدتها إلى قبرها بورڤـلة
كانت آية في غاية الجمال، حـُلوة وهي في الـ 06 من عمرها حيوية جدا أكثر من كريمة، زادت في سعادة أقرانها من الأطفال المرضى بالسرطان (كانت تنتظر دورها لزراعة النخاع) ولكن مرحها انطفأ مرة واحدة وفقدت الكلام والسمع والبصر، وزاد إلى كل ذلك رفضها تناول الطعام وبدا جسدها يتغير وانتفخ وجهها وكذلك بطنها وعاشت أياما وهي تـُصدر أنـّات شديدة، واستمرّ حالها يسوء لمدة قاربت الشهرين إلى أن حانت ساعة رحيلها وغابت في سكوت، ولم تسمع منها والدتها أي كلمة على عكس سابقيها، ولأن عنوانها يقع بمدينة ورڤلة وأهلها من فقراء الجزائر والوقت قصير فقد جمع أهل المرضى دنانير معدودات لسفريتها عبر الطائرة ولكن من دون مرافقة والديها اللذين لحقا بها في حافلة نقل للمسافرين ولم يتمكنا من حضور دفن آية الجميلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://algeria00.ahladalil.com
براءة

avatar

عدد المساهمات : 432
نقاط : 608
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 12/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: هذه آخر كلمات صغار مرضى السرطان قبل أن يُفارقوا الحياة   الجمعة أكتوبر 16, 2009 5:10 am

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
رحمهم الله جميعا واسكنهم فسيح جناته
وألهم اهليهم الصبر والرحمة

مشكور حسام على الموضوع
تقشعر له الأبدان

لكن لو تعرف معنى ان تكون مع عزيز عليك وتحضر آخر أنفاس له في الحياة من دون ان يتفوه بكلمة واحدة
تشعر بالعجز لكونك لاتستطيع فعل اي شيء له سوى الدعاء


اللهم ارحم جميع المؤمنين والمؤمنات المسلمين والمسلمات الأحياء منهم و الأموات

آمين يا رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
معا على خطى الجنة

avatar

عدد المساهمات : 235
نقاط : 425
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: هذه آخر كلمات صغار مرضى السرطان قبل أن يُفارقوا الحياة   الثلاثاء مارس 09, 2010 11:16 am

إن لله و إن إليه راجعون كل نفس ذائقة الموت


كما قالت الأخت براءة فعلا شيئ مؤسف أن ترى أعز إنسان على نفسك يودعك و يودع هذه الدنيا امام عينك و لا يسعك فعل شيئ له ..............


اللهم إرحمنا و إغفر لنا و إرحم جميع موتنا آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين يارب Sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://algeria00.ahladalil.com/forum.htm
 
هذه آخر كلمات صغار مرضى السرطان قبل أن يُفارقوا الحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجانين العالم  :: تعارف ودردشة :: القسم العام-
انتقل الى: