مجانين العالم

تعلّــم أن تقرٍأ ما يسعدك .. تعلّــم أن تقرٍأ ما يعلّمك الخيرٍ .. لا مانع من السّقوٍط أحياناً .. وٍلكن لا تنسَ كيف تنهض بعده .. وٍفي ظلّ ذلك كلّـه لا تنـسَ أن تتعلّم فنوٍن
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الرسول صلى الله عليه و سلم و تعدد زوجاته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معا على خطى الجنة

avatar

عدد المساهمات : 235
نقاط : 425
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 04/09/2009

مُساهمةموضوع: الرسول صلى الله عليه و سلم و تعدد زوجاته   الأربعاء سبتمبر 09, 2009 9:09 am

بسم الله الرحمن الرحيم









حظي هذا الموضوع بكثرة الحديث حوله ومعرفة أسبابه ودوافعه ودواعيه، وبنيت حوله دراسات عميقة منطقية بخلاف الفكر الاستشراقي الذي حاول ـ عبثًا ـ أن يتخذ من هذه القضية مدعاةً للتشكيك في محمد نبي الإسلام. وخلاصة الفكر الإسلامي الصحيح أن الرسول ³ لم يتزوج زيجةً لمجرد الزواج والرغبة فيه وقضاء حاجته الجسدية أو النفسية ـ ترفع عن هذا ـ بل توزعت الأسباب ما بين رغبة في تقوية أواصر العلاقة والمودة بينه وبين كبار الصحابة ورفع الحرج معهم، فتزوج عائشة العذراء البكر بنت أبي بكر وهو الصَديق الصِّديق المرافق الملازم للرسول دائمًا. وبالفعل فإن المتـتبع لسيرة عائشة مع الرسول يجد أن هذا الهدف قد تحقق في زواج الرسول بعائشة وزواجه أيضًا بحفصة، فضلاً عن أن عائشة جرت على يديها أسباب كثيرة لتشريع أحكام كثيرة في المرأة المسلمة وفي علاقة أبـيها بالرسول ³. وهكذا الأمر مع عمر رضي الله عنه عندما تزوج الرسول ³ بابنته حفصة مما جعل الباب مفتوحًا أمام هذين الصحابيين الجليلين للدخول إلى بيت الرسول دائمًا في أي وقت.

من الدواعي الأخرى لتعدد زوجات الرسول الرغبة في تقوية شوكة المسلمين بالتواد مع قبيلة ما أو قرية ما ذات شوكة وقوة وعتاد ورجال، فكان لابد للنبي ـ بإذن الله ـ أن يصاهر بعض العائلات القوية الكبيرة حتى يكسبها للإسلام ويعزه الله بها بعد هداية ﴿ عسى الله أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتم منهم مودة ﴾ الممتحنة: 7. ومن الدواعي الأخرى أيضًا: خلق الرسول وكرمه مع بعض النساء السبايا اللائي وقعن في أسْر المسلمين ومنهن جويرية بنت الحارث سيد بني المصطلق، وهي من قبيلة خُزاعة التي وقعت في أسر ثابت بن قيس الذي كاتبها على مال تؤديه ويعتقها، فعرضت الأمر على الرسول ³، فأخذت الشفقة رسول الله ³ فعرض عليها أن يؤدي عنها ويتزوجها تَطْيِـيـبًا لقلبها وإزالة لحفيظة القلوب والكراهية والعداء الذي كان مازال في صدر بني المصطلق بعد انتصار المسلمين عليهم وسبي نسائهم. فكان زواج الرسول ³ من جويرية خيرًا وبركة على بني المصطلق جميعهم، وقام المسلمون على الفور ـ بإطلاق سراح بقية نساء بني المصطلق وقالوا: ¸أصهار رسول الله· وأطلقوا سراحهن تكريمًا وبركةً لهذا الزواج، وبالفعل هدأت الثورة التي كانت مضطرمة في قلوب رجال بني المصطلق.

أما قصة زينب بنت جحش وزواج الرسول ³ منها فكان بأمر الله له صراحةً بالوحي إليه لكي يبطل الحق تبارك وتعالى بهذا الزواج عادة التبني، ولكي يقرّ تسمية المتبنين بأسماء آبائهم. تزوج الرسول زينب بعد أن طُلقت من زيد بن حارثة مولى رسول الله وخادمه، وكان الناس يطلقون عليه زيد بن محمد، فلما تزوجها الرسول ³ لم يكن هناك تبن يذكر، إذ كيف يتزوج الرجل امرأة ابنه ومن هنا يقول القرآن ﴿ وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك واتق الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه فلما قضى زيد منها وطرًا زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم إذا قضوا منهن وطرا، وكان أمر الله مفعولا ﴾ الأحزاب: 37. وبهذا الزواج أبطلت عادة التبني عند العرب إبطالاً عمليًا حقيقيًا بزواج الرسول من زينب. ولهذا الزواج دواع أخرى غير ذلك منها المساواة بين الناس، إذ كيف يتزوج الرسول امرأة خادمه.

من الدواعي الأخرى لتعدد زوجات النبي ³ رأفة قلبه وحُنِّوه على من فقدت الأب والزوج والمأوى مثل أم حبيبة التي تنصَّر زوجها وهو معها في الحبشة ورفضت أن تعود لأبيها أبي سفيان (المشرك آنذاك) ولم يكن لها من مأوى أو شريك أو والد يحنو عليها فبلغ أمرها رسول الله فطلبها من النجاشي ملك الحبشة (الحاكم المسلم) ومهرها بأربعمائة دينار وتزوجها وعادت إليه في المدينة بعد فترة.

وبالجملة يقول الدكتور أحمد شلبي في موسوعته التاريخ الإسلامي ¸وهناك زوجات تزوجهن الرسول لحمايتهن وليتكفل بمطالبهن بعد أن فقدن أزواجهن، وأصبحن وليس لهن من يعولهن فاتسعت لهن نفسه الكريمة واتسع لهن بيته، ومن هؤلاء سودة بنت زمعة أولى زوجاته بعد السيدة خديجة وزينب بنت خزيمة وكان زوجها من شهداء غزوة بدر وهند بنت أبي أمية (أم سلمة) وكان زوجها من شهداء أحد. وهكذا إذا ذهبنا نبحث عن حالات زواج الرسول واحدةً واحدةً نجد في كلًّ منها سببًا كريمًا ولكل منها حكمة بالغة·.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://algeria00.ahladalil.com/forum.htm
reo roc reo



عدد المساهمات : 15
نقاط : 19
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: الرسول صلى الله عليه و سلم و تعدد زوجاته   الجمعة يناير 08, 2010 2:36 am

مشكوور على هذا الموضوع الرائع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرسول صلى الله عليه و سلم و تعدد زوجاته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجانين العالم  :: اسلاميات :: الحديث والسيرة النبوية-
انتقل الى: